منتدى اسرة الموهبين بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة

منتدى اسرة الموهبين بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تتقدم اسرة الموهبين بالشكر والتقديرللدكتور محمد يحيى غيدة ا.م.د / بقسم علوم الحركة على ريادته لاسرة الموهبين للعام الجامعى 2009/2010م وتقدم لسيادته ارقى معانى الحب والاحترام .
كما تتقدم الاسرة بالشكر والتقدير للاستاذ محمد سلطح لموافقته للاشرف على اسرة الموهبين للعام الجامعى الثانى 2009/2010م.
تعلن لجنة النشاط الثقافى والاعلامى عن فتح باب العضوية لاسرة الموهبين من الفترة 1/11/2009 م الى 1/12/2009 م وعلى من يرغب الاشتراك الذهاب لمقر رعاية الطلاب وتسجيل اسمه وتسديد رسوم الاشتراك للاستاذ محمد سلطح والطالب / عبدالله حسين بدير لاستلام كارنيه العضوية .

شاطر | 
 

 أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eman



عدد المساهمات : 34
نقاط : 51
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 05/07/2009

مُساهمةموضوع: أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا   الثلاثاء يوليو 07, 2009 6:17 am

أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا.. ولكن كيف نحن الآن وكيف كنا..؟
في الماضي حين تعارفنا وحين ألهب الحب قلوبنا كنت دائما تتوه مع كلماتي ولاتمل من كلامي .
كنت اسمع ضحكاتك حينما أتفوه معك ببعض الكلمات الجافة لموقف منك أثارني أو لغيرة عارمة اجتاحتني.. و كانت هذه الكلمات وتلك الضحكات تنبع من قلب مليء بالشفافية ومفعم بالحب الذي أشعر به يحوطني من كل اتجاه.
كان يوم لقائنا يوما مقدما أحاول أن أسعدك فيه بكل ما استطيع وكم كانت سعادتي وانشراح قلبي حينما أراك تتركني وأنت منتش بهذا اللقاء الاسطوري.. وكم كنت تؤكد علي هذا اللقاء مرارا وتكرارا وكأنك تحفظني درسا.. أن اليوم الفلاني هو يوم لقائنا أرجو ألا تنسيه.. وتسألني هل يوجد لديك أي مانع يعطل لقاءنا؟ لدرجة أنك أوصلتني لحالة من الزهق لتكرار السؤال وأيضا لتكرار الجواب وأنا أقول لك: انني الأخري مشتاقة لك أكثر منك.. لهذا اللقاء الذي يذيب كل الرواسب من داخلي ويمسح عني كل لحظة حزن أو عتاب أو غضب أو زهق.
ولكن الآن ماذا حدث؟ قبل أن تنظر إليّ وتتهمني بأنني غير طبيعية معك وكلامي اصبح يثيرك وعتابي يجرح مشاعرك.. انظر إلي نفسك أولا وأرجوك تأمل داخلك وكن قاضيا عادلا واحكم بما يمليه عليك ضميرك.. هل أنت معي بمشاعرك مثلما كنت؟ أين ذهبت لهفتك علي لقائي ورؤيتي؟ تذكر آخر مرة قلت لي فيها يا حبيتي وأيضا تذكر آخر مرة قلت لي فيها أحبك.. لقد نسيت أو تناسيت أنني أعشق المشاعر وأهفو إلي الأحاسيس الجياشة المعبرة الصادقة.. وكم من مرة قلت لك فيها ان أذني يحبان سماع كلمات الحب منك.. لأنني دائما أهفو إلي لحظات العشق التي تحلق بي في أجواء عالية من الرومانسية وكأنني مازلت مراهقة وعلي أبواب الشباب الأولي.. لاتهزأ من كلامي مثلما تفعل معي.. دائما ما أن أقول كلمة أو شكوي من أي شيء يؤلمني أو أحكي لك أي قصة تخصني حتي أجدك تحول الموضوع سريعا وكأنك تغلق فمي لكي لا أسترسل.. ماذا أفعل بالله عليك؟ أرشدني ماذا أفعل؟ وأرجوك وأنت تحاكم نفسك بحيادية تامة أن تتذكر قولك لي: ماذا كنت تفعلين قبل أن تعرفيني؟
هل تتذكر ماذا فعلت وقتها؟ انني صرخت وتفوهت بأقوال وأقوال أعتقد أنها جارحة.. هل تعرف لماذا؟ لأنني يا سيدي الفاضل.. كنت في انتظارك.. نعم كنت في انتظار من سينتشلني من هوة اليأس وجفوة الحياة وعطش الروح.. نعم أنا كنت عطشي لك لم أكذب عليك حينما عرضت عليّ حبك وعرضت عليّ الارتباط الأبدي بك قلت لك بالحرف الواحد: آسفة لأنني سأطلب منك الكثير والكثير وأعتقد أنك لن تقدر علي مطالبي لأنني مثل الأرض الجافة المتشققة من قلة المياه وحرارة الشمس حتي أصبحت كالأرض البور.. فكان ردك عليّ هو أنك مستعد أن تعطيني ما أريده من حب وحنان ورعاية.
صدقتك وكنت في البداية تحاول أن تعوضني وتعطيني ما أريد قليلا قليلا لكيلا أتعود علي العطاء الكثير وبدأت أنا أتمرد عليك قليلا وأطلب أكثر ولكني عرفت وتيقنت أن هذا هو منتهاك فارتضيت بهذا الواقع وكنت أراك مرة أو مرتين في الأسبوع ولكن أحاديثنا كانت تذيب المسافات بيننا.. كنت تسمعني أحلي كلام.. كنت تشجيني بكلمات الحب التي كنت محرومة منها.. وكنت تصغي إلي أحاديثي وتستمع إلي شكواي.. لا تمل ولا تزهق.
ولكن ماذا حدث الآن.. أين كنت؟ إنني لا أسمعك.. إنني لا أراك اصبحت جافا معي.. وهل الجفاف الذي يلازمني مدي حياتي تعالجه أنت بجفاف آخر من عندك؟
فأنا لم أطلب منك مثل ما تطلبه الأخريات من الرفاهية والمظاهر التي أعتبرها أنا مظاهر خادعة ولكني فقط أريد حقي وحقي هو أن أراك. أراك دائما أو حتي قليلا في الشوارع أو في الأماكن الخالية أو في أي مكان بسيط.. ولكن أن تبتعد عني هكذا.. لماذا؟ أرجوك أخبرني.. إذا كنت تريد النهاية لقصتنا أفصح عما بداخلك ولاتجعلني أثور عليك هذه الثورات الجنونية نتيجة حرماني منك!!
قل ولا تخف لأني تعودت طول عمري علي الصدمات.. حقا أن صدمة بعدك عني هي الصدمة الكبري بالنسبة لي ولكن هذا هو قدري ونصيبي.
سيدي.. لا تغضب مني وقل لي بكل صراحة كما عهدتك دائما إذا كنت تريد الهروب والخروج من حياتي.. أرجوك أن تخبرني ولا تداري عني وتتعلل بأشياء واهية والحقيقة هي وهن الروح وضمور الحب وتقلص المشاعر واحتضار الاحاسيس.. وأخيرا موت الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khaledshady
Admin


عدد المساهمات : 78
نقاط : 201
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 27
الموقع : http://khaledshady.ahlablog.com/

مُساهمةموضوع: رد: أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا   الثلاثاء يوليو 07, 2009 6:35 am

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انا اللى لسه فاكر يا بنت اللعيبه جايبه المقاله دى منين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fm-sports.clubme.net
soltan



عدد المساهمات : 64
نقاط : 138
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا   الثلاثاء يوليو 07, 2009 6:25 pm

ربنا يسهل يا عم خالد
هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههااااااااااااااااااااااااااااا ىىىىىىىىىىىى هه هه هه هه هههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
a7med t!to



عدد المساهمات : 15
نقاط : 30
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا   الثلاثاء يوليو 07, 2009 11:28 pm

تمام ايمى


تسلمى ع كلامك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أقول كنا لأننا إلي هذه اللحظة مازلنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسرة الموهبين بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة :: الرومانسية والحب ما بين الواقع والخيال :: الرومانسية والحب ما بين الواقع والخيال-
انتقل الى: