منتدى اسرة الموهبين بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة

منتدى اسرة الموهبين بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تتقدم اسرة الموهبين بالشكر والتقديرللدكتور محمد يحيى غيدة ا.م.د / بقسم علوم الحركة على ريادته لاسرة الموهبين للعام الجامعى 2009/2010م وتقدم لسيادته ارقى معانى الحب والاحترام .
كما تتقدم الاسرة بالشكر والتقدير للاستاذ محمد سلطح لموافقته للاشرف على اسرة الموهبين للعام الجامعى الثانى 2009/2010م.
تعلن لجنة النشاط الثقافى والاعلامى عن فتح باب العضوية لاسرة الموهبين من الفترة 1/11/2009 م الى 1/12/2009 م وعلى من يرغب الاشتراك الذهاب لمقر رعاية الطلاب وتسجيل اسمه وتسديد رسوم الاشتراك للاستاذ محمد سلطح والطالب / عبدالله حسين بدير لاستلام كارنيه العضوية .

شاطر | 
 

 نظريات الشخصية (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaledshady
Admin


عدد المساهمات : 78
نقاط : 201
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 27
الموقع : http://khaledshady.ahlablog.com/

مُساهمةموضوع: نظريات الشخصية (4)   الثلاثاء يوليو 07, 2009 5:32 am

* أصحاب النمط النحيل :

يتميزون بسرعة الأداء الحركى ودقة الحركات وإجادتهم لحركات الخداع ( خير مثال على ذلك لاعب كرة القدم الأشهر " ستانلى ماتيوس " ) وبذل الجهد فى أداء الحركات بصورة دقيقة وصحيحة مع قدرتهم على سرعة التكيف لظروف اللعب المختلفة ومحاولتهم إخضاع مثل هذه المواقف تحت سيطرتهم مثل لاعبى السلاح وتنس الطاولة والمسافات الطويلة .

* أصحاب النمط العضلى :

­ يقلون عن أصحاب النمط السابق بالنسبة لسرعة الأداء الحركى ويتميزون بقوة الأداء بارتباطها بقدر من البطء مع الميل لاستخدام الاحتكاك الجسمانى أثناء اللعب ويميلون إلى تغليب القوة العضلية على الرشاقة الحركية ، ولا يمتلكون القدرة على سهولة تكيف حركاتهم لظروف اللعب المختلفة مثل لاعبى الرمى والملاكمة والمصارعة .

* أصحاب النمط المكتنز :

يتميزون غالباً بالبطء الحركى ولكن مع القدرة على توافق الأداء ويسعون لمحاولة الابتكار فى أداء الحركات أثناء اللعب مما يسبب صعوبة بالغة للمتنافسين مع إحجامهم عن تكرار الأداء الحركى الروتينى .

كما استطاع " كاربوفيتش " من التوصل إلى إثبات أن هناك علاقات معينة بين الأنماط الجسمانية – كما يراها شيلدون – وبين اتجاهات الفرد النفسية نحو المجهود الرياضى .

ويمكن تلخيص نتائجه فيما يلى :

* أصحاب النمط المكتنز المتطرف : يفضلون البساطة فى الحياة ويغلب عليهم الاستمتاع بمشاهدة الأنشطة الحركية العنيفة أكثر من اشتراكهم فى ممارستها .

* أصحاب النمط العضلى المتطرف : يغلب عليهم الاشتراك فى الأنشطة الحركية العنيفة ويتفقون فيها .

* أصحاب النمط النحيل المتطرف : يعزفون غالباً عن الأنشطة الحركية التى تتطلب الاحتكاك الجسمانى والتى تتطلب استخدام القوة والعنف .

وقد قام " كارتر Carter " ( 1987 ) بعدة دراسات للتعرف على العلاقات بين نمط الجسم والرياضة واستطاع التوصل إلى ما يلى :

- الرياضيون المتفقون فى أنشطة رياضية معينة يتشابهون إلى درجة كبيرة فى أنماط أجسامهم ، وكلما ارتفع مستوى قدراتهم كلما ازدادت درجة التشابه .

- هناك بعض الأنشطة تتميز بوجود أكثر من نمط جسمانى واحد يميز الممارسين لهذا اللون من النشاط الرياضى .

- هناك بعض الأنشطة الرياضية تتميز بتداخل أنماط أجسام لاعبيها مع بعض الأنشطة الرياضية الأخرى بصورة واضحة ، ويصعب التفريق بينها ( مثل لاعبى كرة السلة والكرة الطائرة مثلاً وكرة اليد ) .

- يختلف الرياضيون عن غير الرياضيون فى أنماط أجسامهم وخاصة بالنسبة لبعض الأنماط الجسمانية المتطرفة مثل النمط المكتنز المتطرف والنمط النحيل المتطرف ، إذ لا يوجد بين الرياضيين المتفوقين من يتميز بمثل هذين النمطين .

نستخلص من ذلك كله أنه يجب على المدرب الرياضى أن يعرف جيداً نوع " النمط الجسمانى " الأمثل للنشاط الرياضى الذى يعمل فى مجاله لضمان حسن اختيار الأفراد الذين يحاولون ممارسة هذا النوع من النشاط الرياضى والتخصص فيه ومحاولة الوصول لأعلى المستويات الرياضية .

وقد دلت البحوث والدراسات المتعددة على أن لأجسام الأبطال البارزين تكوينات جسمانية معينة تتناسب ونوع النشاط الرياضى التخصصى ، وهذا التكوين الجسمانى يعزى غالباً إلى أصول وراثية ، ويمكن عن طريق التدريب الرياضى تنميته وتطويره إلى حدود معينة .

ولكن يجب على المدرب الرياضى مراعاة أنه لن يستطيع تغير أو تعديل التكوين الجسمانى للفرد بصورة جذرية ، إذ لن يستطيع التدريب الرياضى أن يحول صاحب النمط الجسمانى القصير إلى عملاق طويل القامة ، أو صاحب النمط المكتنز المتطرف إلى نمط نحيل متطرف .

نقد النظرية :

ومما قد يلاحظ على نظريات الأنماط السابقة أنها تضع الشخص فى نمط معين وتضفى عليه أوصافاً معينة قد لا تنطبق عليه كلها بالرغم من أن أصحاب هذه النظريات يفترضون أنه ما دام يمتلك نمطاً معيناً فكل الأوصاف التى تتعلق بهذا النمط تتوافر لديه .

كما أن من أهم عيوب هذه الافتراضات أننا ننتهى إلى صب الأشخاص فى قوالب جامدة ، وتتجاهل الفروق بين الأشخاص الأمر الذى قد يؤدى إلى خطأ فى الحكم عليهم بالإضافة إلى التوصل إلى تعليمات قد لا تنطبق مع الواقع الحقيقى .

ومن ناحية أخرى فإن نظريات الأنماط تركز وتؤكد على ناحية واحدة أو جانب واحد من مكونات الشخصية مثل : الناحية المزاجية أو النفسية أو الاجتماعية وتهمل باقى الجوانب التى تتكون منها الشخصية وتتغاضى عن مفهوم دينامية الشخصية من حيث تكاملها وتأثر كل جانب من جوانب الشخصية بالجوانب الأخرى .

وبالرغم من الاعتراضات السابقة إلا أن الخبرات التطبيقية فى المجال الرياضى أظهرت العديد من الفوائد لنظريات الأنماط وخاصة فى مجال انتقاء الناشئين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fm-sports.clubme.net
Eman



عدد المساهمات : 34
نقاط : 51
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 05/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نظريات الشخصية (4)   الأربعاء يوليو 08, 2009 9:41 am

هايخلص امــــتــــــــــــــــــــــــــــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نظريات الشخصية (4)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسرة الموهبين بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة :: منتدى الأقسام العلمية للتربية البدنية و الرياضة :: علم النفس الرياضى-
انتقل الى: